منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف

منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مقدمة كتاب (معنى لا اله لا الله) للعلامة الفوزان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عبد الله المغربي
إداري
إداري


ذكر عدد الرسائل : 21
السٌّمعَة : 0
نقاط : 54
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: مقدمة كتاب (معنى لا اله لا الله) للعلامة الفوزان   الإثنين أكتوبر 12, 2009 2:47 am

المقدمة

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه، وكل من اتبعه وتمسك بسنته إلى يوم الدين ...

أما بعد :

فإن الله سبحانه وتعالى أمرنا بذكره ، وأثنى على الذاكرين ، ووعدهم أجرًا عظيمًا ، فأمر بذكره مطلقًا، وبعد الفراغ من العبادات ... قال تعالى :

فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ .

وقال : فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا .

وأمر بذكره أثناء أداء مناسك الحج خاصة ، فقال تعالى : فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ .

وقال تعالى : وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ .

وقال تعالى : وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ .

وشرع إقامة الصلاة لذكره فقال : وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله [ رواه مسلم ] ... وقال تعالى : يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا .

ولما كان أفضل الذكر : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : خير الدعاء دعاء عرفة ، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير [ رواه الترمذي ] ولما كانت هذه الكلمة العظيمة ( لا إله إلا الله ) لها هذه المنزلة العالية من بين أنواع الذكر ويتعلق بها أحكام ، ولها شروط ، ولها معنى ومقتضى، فليست كلمة تقال باللسان فقط ، لمّا كان الأمر كذلك آثرت أن تكون موضوع حديثي ، راجيًا من الله تعالى أن يجعلنا وإياكم من أهلها المستمسكين بها ، والعارفين لمعناها، العاملين بمقتضاها ظاهرًا وباطنًا .

وسيكون حديثي عن هذه الكلمة في حدود النقاط التالية : -

مكانة لا إله إلا الله في الحياة، وفضلها، وإعرابها، وأركانها وشروطها ومعناها، ومقتضاها، ومتى ينفع الإنسان التلفظ بها، ومتى لا ينفعه ذلك ، وآثارها ، فأقول مستعينًا بالله تعالى : -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعبيدة طارق
إداري
إداري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 162
الموقع : http://www.olamayemen.com/
السٌّمعَة : 4
نقاط : 237
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد على   السبت نوفمبر 21, 2009 12:22 am

سلام الله عليكم و رحمته و بركاته


أحسن الله اليك أخي و جزاك خيرا و حفظ الله شيخنا ووالدنا الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله ورعاه

مقدمة جميلة لشيخنا

لاكن الموضوع لم اجده أخي



أخوك أبو عبيدة طارق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.olamayemen.com/
 
مقدمة كتاب (معنى لا اله لا الله) للعلامة الفوزان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف :: منتدى العقيدة والتوحيد-
انتقل الى: